انقطاع الطمث: فهم وإدارة المرحلة الانتقالية

أبريل 22, 2024

1 min read

Avatar photo
Author : United We Care
انقطاع الطمث: فهم وإدارة المرحلة الانتقالية

مقدمة

هل أنت امرأة تمر بتغيرات هرمونية؟ هل عمرك فوق 45 سنة؟ من الممكن أنك تتجه نحو مرحلة انتقالية كامرأة، حيث وصلت إلى نهاية سنوات الإنجاب. قد تكون هذه المرحلة صعبة للغاية بالنسبة لبعض النساء. لذا، من المهم الحصول على كل الحقائق بشكل صحيح ومعرفة ما يمكنك القيام به لجعل رحلتك سلسة قدر الإمكان. من خلال هذه المقالة، اسمحوا لي أن أساعدك على فهم هذه المرحلة وكيف يمكنك التغلب على أي تحديات تواجهك أو قد تواجهها.

“لقد كانت لحظة غيرت حياتي. لقد انتقلت من الأربعينيات المتأرجحة إلى انقطاع الطمث الكامل، ولم أكن مستعدًا لذلك.” – بيفرلي جونسون [1]

ما هو انقطاع الطمث؟

عندما أفكر في انقطاع الطمث، إحدى الشخصيات الرئيسية التي تتبادر إلى ذهني هي سامانثا جونز من فيلم “Sex and the City 2”. تذهب المجموعة بأكملها إلى أبو ظبي، وتشعر سامانثا بالهبات الساخنة. ولم يكن لديها حتى الأدوية الطبيعية التي صممت خصيصاً لها لتكون رحلة انقطاع الطمث سلسة دون أن تواجه تأثير الهرمونات أو تفقد الدافع الجنسي. وبما أن ذلك لم يحدث، كانت الرحلة بأكملها في حالة من الفوضى بالنسبة لها، حيث كانت تتعرق، وتصرفها غريب الأطوار، ومتقلبة المزاج.

يجب على كل امرأة أن تمر بمرحلة انقطاع الطمث بين سن 45 و55 عامًا. وهي تمثل نهاية سنوات الإنجاب، وتتوقف الدورة الشهرية.

يحدث انقطاع الطمث على ثلاث مراحل:

  • يشير انقطاع الطمث إلى المرحلة الانتقالية قبل انقطاع الطمث عندما تتقلب مستويات الهرمونات لديك.
  • انقطاع الطمث هو غياب الدورة الشهرية لمدة 12 شهرًا متتاليًا.
  • تأتي مرحلة ما بعد انقطاع الطمث بعد انقطاع الطمث، حيث قد تنخفض أعراض انقطاع الطمث تدريجيًا، ولكن لا يزال يتعين مراقبة الصحة على المدى الطويل.

ما هي أعراض انقطاع الطمث؟

إذا كنتِ تمرين بمرحلة انقطاع الطمث، فتأكدي من الأعراض التالية التي قد تواجهينها بسبب التغيرات الهرمونية [3]:

  1. قد تواجهين الهبات الساخنة ، وهي شعور مفاجئ بالدفء والتعرق الشديد. عادة، تشعر به على وجهك ورقبتك.
  2. قد تتعرق كثيرًا أثناء الليل ، مما قد يسبب مشاكل في النوم.
  3. قد تشعر بمزيد من الانفعال والحساسية العاطفية. ويمكن أن يزيد من الاكتئاب والقلق.
  4. قد تلاحظين أن مهبلك أصبح جافًا ، مما قد يسبب لك عدم الراحة أو الألم أثناء ممارسة الجنس.
  5. قد تواجه ليالي بلا نوم أو تجد صعوبة في النوم. في الأساس، يمكن أن تواجه أعراض الأرق .
  6. قد ترغب في ممارسة أي نشاط جنسي بسبب انخفاض الدافع الجنسي (الرغبة الجنسية)، أو قد لا يعجبك ما كنت تحبه سابقًا من حيث الجنس.
  7. قد تبدأ في زيادة الوزن حول الخصر والبطن.
  8. قد تحتاج إلى التبول بشكل متكرر وتصاب بالتهابات المسالك البولية بسرعة أكبر.

ما هي أسباب انقطاع الطمث؟

يحدث انقطاع الطمث بسبب التغيرات الطبيعية في الجهاز التناسلي. ولكن فيما يلي بعض الأسباب الشائعة لانقطاع الطمث [4]:

ما هي أسباب انقطاع الطمث؟

  1. شيخوخة المبيض: إذًا تولد كل فتاة وفي مبيضها بويضات. مع تقدمك في السن، تبدأ كمية ونوعية هذه البويضات في الانخفاض. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يصبح المبيضان أقل استجابة للإشارات الهرمونية القادمة من دماغك. لذلك تبدأين في إنتاج كميات أقل من هرمون الاستروجين والبروجستيرون، وهما هرمونان أساسيان لتنشيط الجهاز التناسلي.
  2. استنزاف الجريبات: يحتوي المبيضان على بصيلات تعتني بالبويضات غير الناضجة. مع تقدمك في السن، تبدأ البصيلات أيضًا في التناقص، وتتوقف البصيلات الموجودة أيضًا عن الاستجابة للهرمونات. في النهاية، لن يتبقى أي بصيلات ذات نوعية جيدة، وسوف تتوقف الإباضة.
  3. التغيرات الهرمونية: عندما يتوقف المبيضان عن الاستجابة والعمل بشكل صحيح، يبدأ إنتاج الهرمونات أيضًا في الانخفاض. هناك نوعان من الهرمونات المهمة التي تساعد في إنتاج البويضات والحفاظ على صحة المبيضين، وهما هرمون الاستروجين والبروجستيرون. عندما لا يتم إنتاج هذه الهرمونات بكمية مناسبة، تبدأ أعراض انقطاع الطمث في الظهور.
  4. العوامل الوراثية والبيئية: يمكن أن تلعب جيناتك دورًا كبيرًا في تحديد موعد بدء انقطاع الطمث. بالإضافة إلى ذلك، من الممكن أن تعيش وتعمل في بيئة سامة. يمكن أن يؤثر ذلك بشكل مباشر على شيخوخة المبيض ويدفع جسمك للتحرك نحو انقطاع الطمث.

ما هي المضاعفات الجسدية والعاطفية المحيطة بانقطاع الطمث؟

هل تعلمين أنه عندما تمرين بمرحلة انقطاع الطمث، يمكن أن تتأثر صحتك الجسدية والعاطفية بشكل كبير؟ إليك ما يمكنك مواجهته [2] [5]:

ما هي المضاعفات الجسدية والعاطفية المحيطة بانقطاع الطمث؟

  1. هشاشة العظام: عندما تبدأ مستويات هرمون الاستروجين في الانخفاض، تبدأ كثافة العظام في الانخفاض. وهذا يعني أن عظامك ستصبح أكثر هشاشة، مما يزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام والكسور في المستقبل.
  2. أمراض القلب والأوعية الدموية: يمكن لقلبك أن يتقبل أعراض انقطاع الطمث بشكل سيء. يمكن أن يؤدي التعرق المستمر وخفقان القلب والأرق إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستويات الكوليسترول.
  3. اضطرابات المزاج: تساعد الهرمونات على تحقيق التوازن وإدارة حالتك المزاجية. لذلك، عندما تكون الهرمونات لديك غير متوازنة إلا أثناء انقطاع الطمث، فلا بد أن يكون مزاجك صعودًا وهبوطًا. قد تصبح أكثر عرضة للاكتئاب والقلق.
  4. العجز الجنسي: قد تلاحظين أن مهبلك أصبح جافًا (جفاف المهبل) بسبب التغيرات الهرمونية. ونتيجة لذلك، قد تجد صعوبة في الشعور بأي رغبة أو إشباع جنسي أثناء ممارسة الجنس.
  5. اضطرابات النوم: قد تواجه في كثير من الأحيان مشاكل في النوم مثل الأرق والتعرق الليلي واضطراب النوم وما إلى ذلك، مما قد يؤدي إلى شعورك بالتعب والانزعاج أثناء النهار.
  6. مشاكل في المسالك البولية: انخفاض هرمون الاستروجين يمكن أن يؤدي إلى تغيرات في المسالك البولية. قد تلاحظ أنك تضطر إلى استخدام الحمام بشكل متكرر أكثر للتبول، بل وتجذب المزيد من التهابات المسالك البولية.

كيفية إدارة أعراض انقطاع الطمث؟

على الرغم من أن انقطاع الطمث هو حدث طبيعي في حياة المرأة، إلا أنه ليس عليك أن تتحملي الصعوبات التي تأتي معه. إليك ما يمكنك فعله لإدارة الأعراض [6]:

  1. العلاج الهرموني: يمكن أن يقترح عليك طبيب أمراض النساء العلاج الهرموني الذي يمكن أن يقلل بشكل فعال من أعراض انقطاع الطمث. في هذه الحالة، يمكن لطبيبك أن يقترح عليك تناول حبوب أو حقن تحتوي على هرمون الاستروجين فقط أو مزيج من هرمون الاستروجين والبروجستيرون.
  2. تغييرات نمط الحياة: يمكنك إضافة التمارين الرياضية وتناول نظام غذائي صحي مليء بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة وغيرها إلى روتينك اليومي. بهذه الطريقة، ستتمكنين من الحفاظ على وزنك وتجنب أي زيادة في الوزن أو تقلبات مزاجية أو مخاطر مرتبطة بالقلب أثناء انقطاع الطمث.
  3. العلاجات غير الهرمونية: هناك بعض الأدوية التي يمكن أن يعطيها لك طبيبك والتي لا تعتمد على الهرمونات. يمكن أن تساعدك هذه الأدوية بشكل طبيعي على تقليل آثار وأعراض انقطاع الطمث. في الواقع، يمكنها مساعدتك على خفض مستويات التوتر أيضًا حتى لا يكون لديك أي قلق إضافي عليك التعامل معه. يمكنك أيضًا الحصول على بعض الفيتامينات الموصوفة للمساعدة في إدارة الأعراض.
  4. مواد التشحيم والمرطبات المهبلية: يمكنك الحصول على بعض مواد التشحيم والمرطبات المهبلية من الصيدلية المحلية. هذه يمكن أن تساعد في تخفيف جفاف المهبل وعدم الراحة أثناء الجماع.
  5. تقنيات الحد من التوتر: واحدة من أفضل الطرق لإدارة انقطاع الطمث هي ممارسة تقنيات إدارة التوتر. يمكنك إدخال التأمل والتحكم في التنفس واليوغا وما إلى ذلك في حياتك وحياتك اليومية حتى لا تتعرض للضغط الزائد.

تعرف على المزيد حول – ارتفاع خطر الإصابة بالاكتئاب لدى المرأة

كيفية دعم النساء اللاتي يواجهن انقطاع الطمث؟

بالنسبة لبعض النساء، يمكن أن تكون فترة انقطاع الطمث صعبة للغاية. قد يحتاجون إلى الكثير من الدعم من الأصدقاء والعائلات والزملاء. إليك ما يمكنك فعله للمساعدة [7]

كيفية دعم النساء اللاتي يواجهن انقطاع الطمث؟

  1. التعليم والتوعية: هناك الكثير من الخرافات والمفاهيم الخاطئة حول انقطاع الطمث. لذا، كخطوة أولى لدعم النساء أثناء انقطاع الطمث، يمكنك نشر الوعي وتثقيف الأشخاص من حولك حول الأعراض والمضاعفات المحتملة وكيف يمكنهم المساعدة في إدارتها.
  2. الدعم العاطفي: في الغالب، لا تشعر النساء بأنهن مسموعات أثناء انقطاع الطمث. وهذا في حد ذاته يمكن أن يزيد من تهيجهم. لذا، اعرض عليهم التعاطف والاستماع النشط، واخلق مساحة آمنة للمناقشات المفتوحة. أكد لهم أنك هناك من أجلهم.
  3. الوصول إلى الرعاية الصحية: إذا كنت تعلم أن امرأة من حولك تمر بمرحلة انقطاع الطمث، فتأكد من قيامها بإجراء فحوصات منتظمة مع أطبائها. يمكنهم مناقشة الأعراض والمخاوف وخيارات العلاج الممكنة.
  4. إرشادات نمط الحياة: يمكنك توجيه النساء في حياتك لاختيار نمط حياة صحي. يمكنك تشجيعهم على تناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة بانتظام. من الممكن أنه إذا رافقتهم، فقد يكونون أكثر تحفيزًا لاتباع روتين صحي.
  5. دعم مكان العمل: إذا كنت رئيسًا، فقم بإحضار سياسات عمل معينة لموظفاتك اللاتي يواجهن انقطاع الطمث. يمكنك تقديم جداول زمنية مرنة والتحكم في درجة الحرارة والخصوصية لإدارة الأعراض. بالإضافة إلى ذلك، اسمح لهم بالانفتاح معك ومع زملائك من حولك دون الشعور بالحكم أو الإهانة.
  6. البرامج المجتمعية: يمكنك مساعدة النساء على المشاركة في البرامج المجتمعية التي تقدم التعليم ومجموعات الدعم والموارد للنساء اللاتي يمررن بمرحلة انقطاع الطمث. وبهذه الطريقة، يمكنك التأكد من أن الناس على دراية ويحصلون على الدعم المطلوب، إما كامرأة تمر بمرحلة انقطاع الطمث أو التواجد حول امرأة تواجه انقطاع الطمث.

اقرأ المزيد عن- التحديات العاطفية أثناء انقطاع الطمث

خاتمة

كنساء، علينا جميعا أن نمر بمرحلة انقطاع الطمث في وقت ما. على الرغم من أن جميع النساء لا يعانين من الأعراض القاسية والآثار الجانبية لانقطاع الطمث، فمن المهم أن تكوني على دراية وأن تجري فحوصات منتظمة للتأكد من أنك في أفضل صحة. ولتحقيق ذلك، يمكنك البدء في ممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي. احصلي على أي مساعدة تحتاجينها للتحكم في تقلبات مزاجك وجفاف المهبل وما إلى ذلك. أحطي نفسك بأشخاص يفهمونك. يمكنهم حقًا أن يجعلوا رحلتك أكثر سلاسة. لا تقلق! مثل كل التحديات الأخرى التي قد تفرضها عليك الحياة، سوف تبحر في هذا التحدي أيضًا.

لفهم وإدارة انقطاع الطمث بشكل أفضل، اتصل بمستشارينا الخبراء أو استكشف المزيد من المحتوى في United We Care! في United We Care، سيقوم فريق من خبراء الصحة والصحة العقلية بإرشادك بأفضل الطرق لرفاهيتك.

مراجع

[1] “بيفرلي جونسون تتحدث عن “انقطاع الطمث الكامل” في سن 47: “أنت رطبة في جميع الأماكن الخاطئة،” Peoplemag ، 07 نوفمبر 2022. https://people.com/health/beverly-johnson -47-hysterectomy-menopause-series/ [2] “انقطاع الطمث – الأعراض والأسباب”، مايو كلينك ، 25 مايو 2023. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/menopause/symptoms-causes/syc- 20353397 [3] “أعراض سن اليأس وتخفيفه | مكتب صحة المرأة، أعراض انقطاع الطمث والتخفيف منه | مكتب صحة المرأة ، 22 فبراير 2021. https://www.womenshealth.gov/menopause/menopause-symptoms-and-relief [4] ن. سانتورو، “فترة انقطاع الطمث: من البحث إلى الممارسة”، مجلة صحة المرأة ، المجلد. 25، لا. 4، الصفحات من 332 إلى 339، أبريل 2016، دوى: 10.1089/jwh.2015.5556. [5] ت. موكا وآخرون. ، “ارتباط العمر عند بداية انقطاع الطمث والوقت منذ بداية انقطاع الطمث مع نتائج القلب والأوعية الدموية، والسمات الوعائية المتوسطة، والوفيات الناجمة عن جميع الأسباب،” JAMA Cardiology ، المجلد. 1، لا. 7، ص. 767، أكتوبر 2016، دوى: 10.1001/jamacardio.2016.2415. [6] “ما هو انقطاع الطمث؟”، المعهد الوطني للشيخوخة ، 30 سبتمبر 2021. https://www.nia.nih.gov/health/what-menopause [7] SE Looby، “متى تكون الفئات الأكثر ضعفًا ، أكثر عرضة للتغيرات المعرفية أثناء فترة انقطاع الطمث؟ ” انقطاع الطمث ، المجلد. 28، لا. 4، الصفحات من 352 إلى 353، فبراير 2021، دوى: 10.1097/gme.0000000000001748.

Unlock Exclusive Benefits with Subscription

  • Check icon
    Premium Resources
  • Check icon
    Thriving Community
  • Check icon
    Unlimited Access
  • Check icon
    Personalised Support
Avatar photo

Author : United We Care

Scroll to Top

United We Care Business Support

Thank you for your interest in connecting with United We Care, your partner in promoting mental health and well-being in the workplace.

“Corporations has seen a 20% increase in employee well-being and productivity since partnering with United We Care”

Your privacy is our priority