علاج اضطراب ما بعد الصدمة: مع United We Care، ابحث عن أفضل علاج للتعافي الناجح

مايو 13, 2024

1 min read

Avatar photo
Author : United We Care
علاج اضطراب ما بعد الصدمة: مع United We Care، ابحث عن أفضل علاج للتعافي الناجح

مقدمة

يواجه الناس أحيانًا مواقف متطرفة وصادمة بطبيعتها. وحتى عندما يكون الفرد خارج هذا الموقف، فإن عقوله وأجساده لا تزال تعاني من الآثار السلبية لذلك الموقف كما لو أنه لا يزال عالقًا هناك. يطلق علماء النفس على هذه الحالة اسم اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD). يمكن أن يؤثر اضطراب ما بعد الصدمة بشكل عميق على حياة الشخص من خلال التأثير على عواطفه وأفكاره وسلوكه. يمكن أن تكون تجربة مخيفة ليس فقط للشخص ولكن أيضًا لأحبائه. ولحسن الحظ، مع العلاج والدعم المناسبين، يمكن للأفراد الذين يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة التغلب عليه والتحرك نحو الشفاء. لكن السؤال الذي يطرح نفسه في كثير من الأحيان هو: أين يمكن العثور على هذا العلاج “المناسب”؟ ستساعدك هذه المقالة في العثور على إجابة لهذا السؤال لأنها تتعمق في أساليب علاج اضطراب ما بعد الصدمة وفوائدها ومخاطرها وترشدك حول كيفية العثور على علاج عالي الجودة لاضطراب ما بعد الصدمة مع United We Care.

ما هو علاج اضطراب ما بعد الصدمة؟

اضطراب ما بعد الصدمة هو حالة نفسية تحدث عندما يرى الشخص أو يواجه حدثًا مؤلمًا. على سبيل المثال، الحروب، التعرض لحادث، التعرض لاعتداء، وما إلى ذلك. تظهر أعراض مؤلمة مختلفة، مثل إعادة تجربة الصدمة من خلال ذكريات الماضي أو الذكريات أو الكوابيس، واليقظة، وأنماط التجنب، والانفصال العاطفي [1].

غالبًا ما يتم تحفيز الفرد من خلال المشاهد والروائح والأحاسيس الأخرى التي تذكره بذلك الوقت. كما أنه سيواجه صعوبة في تنظيم عواطفه، وفي بعض الأحيان، يبدو كما لو أنه عالق في هذا الموقف.

يعد علاج اضطراب ما بعد الصدمة أمرًا معقدًا ويتضمن عادةً مزيجًا من العلاج النفسي والأدوية والدعم الاجتماعي. يستخدم علماء النفس تقنيات مثل العلاج السلوكي المعرفي والعلاجات المستندة إلى صور EMDR واليقظة والعلاجات السلوكية للمساعدة في علاج اضطراب ما بعد الصدمة [2]. تُستخدم أيضًا أدوية مثل SSRIs أو مضادات الاكتئاب لإدارة بعض الأعراض [3].

غالبًا ما يحدث اضطراب ما بعد الصدمة جنبًا إلى جنب مع حالات نفسية أخرى مثل الاكتئاب. يمكن أن تساعد الأدوية في إدارة الخلل العاطفي، وهو جانب أساسي من اضطراب ما بعد الصدمة. اعتمادًا على متطلبات الشخص، قد يصف الأطباء أيضًا مثبتات المزاج ومضادات الذهان [3].

اقرأ المزيد من المعلومات حول – اليقظة الذهنية .

بالإضافة إلى العلاج النفسي والأدوية، يعد الدعم الاجتماعي والرعاية الذاتية أمرًا بالغ الأهمية للعلاج. يستفيد العديد من الأفراد الذين يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة ويفضلون أن يكونوا جزءًا من مجموعات الدعم حيث يمكنهم الحصول على شعور بالفهم والتحقق من الصحة [4]. كما أنهم يستفيدون من الانخراط في الأنشطة التي تعزز الاسترخاء والحد من التوتر.

ما هي فوائد علاج اضطراب ما بعد الصدمة؟

في المقام الأول، يمكن أن يساعد علاج اضطراب ما بعد الصدمة في [5] [6]:

ما هي فوائد علاج اضطراب ما بعد الصدمة؟

  • تقليل الأعراض: أحد أكبر الفوائد هو تقليل شدة الأعراض وتكرارها. عندما يبدأ الشخص بالأدوية والعلاج النفسي، فإنه يكون قادرًا على تحديد الأعراض والسيطرة عليها. كما أنهم قادرون على تطوير آليات التكيف الصحية التي تساعدهم في رحلتهم.
  • اكتساب المهارات اللازمة لإدارة أعراض اضطراب ما بعد الصدمة: يهدف العلاج النفسي في اضطراب ما بعد الصدمة إلى مساعدة الأشخاص على تطوير المهارات اللازمة لإدارة أعراضهم. على سبيل المثال، سوف يعلمهم ذلك إعادة النظر في الصدمة دون أن يتم تحفيزهم وإعادة صياغة تجربتهم لتطوير معتقدات إيجابية حول الذات والعالم والمستقبل.
  • تحسين العلاقات الشخصية : أحد الأعراض الأساسية لاضطراب ما بعد الصدمة هو خلل التنظيم العاطفي. يتم إثارة الشخص أو غضبه أو قلقه بسهولة شديدة. وهذا يمكن أن يؤدي إلى توتر العلاقات مع العائلة والأصدقاء والزملاء. وبما أن العلاج يعالج هذه الأعراض ويعلم الشخص التنظيم العاطفي، فإنه يمكن أن يساعد أيضًا في إعادة بناء العلاقات وتعزيزها.
  • معالجة الأمراض المصاحبة: يعاني العديد من الأفراد الذين يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة أيضًا من الاكتئاب والقلق وتعاطي المخدرات واضطرابات النوم. هذه تجعل التجربة أسوأ وتسبب الكثير من الضيق. ومن خلال معالجة هذه الحالات المتزامنة، يؤدي العلاج إلى تحسين الحياة العامة للشخص.
  • تعزيز الرفاهية العامة: عندما يبدأ الفرد في تجاوز الصدمة وذكريات الصدمة، يصبح قادراً على ترك الماضي وراءه. كما أنهم قادرون على عيش حياة أكثر صحة وتوازنًا.

ما هي مخاطر علاج اضطراب ما بعد الصدمة؟

في حين أن هناك العديد من فوائد علاج اضطراب ما بعد الصدمة، فمن الضروري أن نعترف ببعض المخاطر المحتملة له أيضًا. الخطر الكامن الأول هو الأدوية، لأنها قد تكون لها آثار جانبية. يمكن أن تشمل هذه النعاس والدوخة والغثيان والعجز الجنسي [2] [7]. ومع ذلك، فإن هذا يختلف من شخص لآخر، ويجب على الأفراد الذين يخضعون للعلاج أن يتذكروا توصيل هذه المشكلات بشكل وثيق مع مقدمي الرعاية الصحية الخاصين بهم.

وبصرف النظر عن ذلك، يمكن أن يكون للعلاج النفسي أيضًا آثار جانبية عاطفية مؤقتة. قد يؤدي الانخراط في العلاج في البداية إلى زيادة المشاعر المؤلمة أثناء معالجة الذكريات والتجارب المؤلمة [7]. ومع ذلك، عادة ما تكون هذه التأثيرات قصيرة الأجل وتتضاءل بمرور الوقت عندما يتعلم الأفراد كيفية إدارة هذه المشكلات بفعالية.

اقرأ المزيد- كيفية العثور على معالج جيد لخدمات الاستشارة عبر الإنترنت

متى يجب أن يبدأ علاج اضطراب ما بعد الصدمة؟

يمكن أن يختلف التوقيت الأمثل لبدء علاج اضطراب ما بعد الصدمة اعتمادًا على الفرد وظروفه. الحالة المثالية هي بدء العلاج فورًا بعد التعرض لحدث صادم أو عندما تظهر مؤشرات اضطراب ما بعد الصدمة. التدخل المبكر يمكن أن يمنع تطور اضطراب ما بعد الصدمة المزمن ويخفف من خطر المضاعفات المرتبطة به [8].

ومع ذلك، فإن التأخير في طلب التدخل والحصول عليه هو حقيقة مؤسفة. ولكن يجب على المرء أن يتذكر أنه لم يفت الأوان بعد لطلب المساعدة. حتى الأفراد الذين يعانون من أعراض طويلة الأمد يمكنهم الاستفادة من العلاج ويجب عليهم السعي نحو الشفاء.

كيف يمكن لشركة United We Care المساعدة في علاج اضطراب ما بعد الصدمة؟

منصتنا، United We Care، هي منصة للصحة العقلية تهدف إلى معالجة أزمة الصحة العقلية المتصاعدة من خلال توفير موارد يمكن للجميع الوصول إليها في جميع أنحاء العالم.

يحتوي موقع United We Care الإلكتروني على مجموعة متنوعة من المهنيين المعتمدين العاملين معهم. هؤلاء الخبراء هم من المهنيين ذوي الخبرة الذين يقدمون التدخلات لمختلف الاضطرابات النفسية. من بين هؤلاء، بعض المتخصصين هم خبراء في تقديم العلاج لاضطراب ما بعد الصدمة. يمكن للمستخدمين التواصل مع هؤلاء الخبراء للحصول على المشاورات والتوجيه والتدخلات الشخصية.

يمكن للفرد الذي يبحث عن علاج لاضطراب ما بعد الصدمة الوصول إلى الأطباء النفسيين وعلماء النفس الذين يقدمون الاستشارة له عن طريق اتباع الخطوات الواردة أدناه:

  1. قم بزيارة موقع United We Care الإلكتروني
  2. انتقل إلى صفحة المحترف
  3. حدد مرشح اضطراب ما بعد الصدمة لتلقي قائمة من الخبراء في المجال
  4. كتاب التشاور مع الخبير.

لقد ساعد الخبراء في United We Care بالفعل العديد من الأفراد وهم ملتزمون بتزويدك بأفضل الحلول لأعراض اضطراب ما بعد الصدمة.

خاتمة

يمكن أن يكون اضطراب ما بعد الصدمة تجربة منهكة ومرعبة. ومع ذلك، العلاج النفسي يمكن أن يساعدك على التعامل مع هذا. عندما تبحث عن العلاج، فهو لا يفيدك فحسب، بل يحسن أيضًا علاقاتك وحياة من حولك. مع العلاج النفسي والأدوية والدعم من المتخصصين، يمكنك التحرك نحو مستقبل أفضل. من الأفضل أن تبدأ العلاج في أقرب وقت ممكن، ولكن من المهم أن تتذكر أنه حتى لو كنت تدير العلاج لفترة طويلة الآن، فلم يفت الأوان أبدًا لطلب المساعدة وبناء الدعم.

إذا كنت شخصًا يعاني من اضطراب ما بعد الصدمة، فاتبع الخطوات المذكورة أعلاه للاتصال بالخبراء في United We Care. يهدف فريق United We Care إلى تزويدك بخدمات الصحة العقلية التي من شأنها تعزيز رفاهيتك بشكل عام.

مراجع

  1. “اضطراب ما بعد الصدمة”، المعهد الوطني للصحة العقلية، https://www.nimh.nih.gov/health/topics/post-traumatic-stress-disorder-ptsd (تم الاطلاع في 27 يونيو/حزيران 2023).
  2. J. Cukor، J. Spitalnick، J. Difede، A. Rizzo، and BO Rothbaum، “العلاجات الناشئة لاضطراب ما بعد الصدمة،” مراجعة علم النفس السريري ، المجلد. 29، لا. 8، الصفحات من 715 إلى 726، 2009. دوى:10.1016/j.cpr.2009.09.001
  3. RC Albucher and I. Liberzon، “العلاج النفسي الدوائي في اضطراب ما بعد الصدمة: مراجعة نقدية،” مجلة البحوث النفسية ، المجلد. 36، لا. 6، الصفحات من 355 إلى 367، 2002. دوى:10.1016/s0022-3956(02)00058-4
  4. NE Hundt, A. Robinson, J. Arney, MA Stanley, and JA Cully، “وجهات نظر المحاربين القدامى حول فوائد وعيوب دعم الأقران لاضطراب ما بعد الصدمة،” الطب العسكري ، المجلد. 180، لا. 8، الصفحات من 851 إلى 856، 2015. دوى:10.7205/milmed-d-14-00536
  5. اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD) – التشخيص والعلاج – المايونيز …، https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/post-traumatic-stress-disorder/diagnosis- treatment/drc-20355973 (تم الوصول إليه في يونيو 27, 2023).
  6. RJ Stanborough، “علاج اضطراب ما بعد الصدمة: ما هي خيارات العلاج الأكثر فعالية؟”، Healthline، https://www.healthline.com/health/ptsd-therapy (تم الاطلاع في 27 يونيو/حزيران 2023).
  7. NC Feeny، LA Zoellner، وSY Kahana، “توفير مبررات علاجية لاضطراب ما بعد الصدمة: هل ما نقوله مهم؟”، أبحاث السلوك والعلاج ، المجلد. 47، لا. 9، الصفحات من 752 إلى 760، 2009. دوى:10.1016/j.brat.2009.06.007

إم سي كيرنز، كيه جيه ريسلر، د. زاتزيك، وبو روثباوم، “التدخلات المبكرة لاضطراب ما بعد الصدمة: مراجعة،” الاكتئاب والقلق ، المجلد. 29، لا. 10، الصفحات من 833 إلى 842، 2012. دوى:10.1002/da.21997

Unlock Exclusive Benefits with Subscription

  • Check icon
    Premium Resources
  • Check icon
    Thriving Community
  • Check icon
    Unlimited Access
  • Check icon
    Personalised Support
Avatar photo

Author : United We Care

Scroll to Top

United We Care Business Support

Thank you for your interest in connecting with United We Care, your partner in promoting mental health and well-being in the workplace.

“Corporations has seen a 20% increase in employee well-being and productivity since partnering with United We Care”

Your privacy is our priority