كيف يمكن أن يساعد التأمل لمدة 10 دقائق في تقليل توترك

ديسمبر 1, 2022

1 min read

مقدمة

في حياتنا سريعة الخطى ، تساهم العديد من العوامل في ارتفاع مستويات التوتر. لا يؤثر الإجهاد على الصحة العقلية فحسب ، بل يؤثر أيضًا على الصحة الجسدية. التأمل ممارسة عمرها ألف عام معروفة بتقليل مستويات التوتر. قد يكون من الصعب العثور على وقت للتأمل بأسلوب حياة مزدحم وروتين محمومة. إليك كيف يمكنك تقليل توترك بجلسات تأمل مدتها 10 دقائق

ما هو التأمل لمدة 10 دقائق؟

الضغوطات في كل مكان. من مكالمات المكتب إلى ضغوط الالتزام بالمواعيد النهائية ، يؤثر التوتر والقلق دائمًا على الصحة العقلية. كما اقترح الباحثون ، فإن التوتر هو السبب الذي يؤدي إلى استجابة القتال أو الهروب ويجعلك مرتبكًا حتى عند وجود أصغر الضغوطات. هذه الاستجابات للضغط تجعلنا يقظين ومفرطين في النشاط. التأمل طريقة مثبتة لتهدئة العقل لتقليل التوتر والتوتر. كما أنه يُظهر تأثيرات الاسترخاء على الجسم. تساعد ممارسة التأمل المنتظمة على عكس الآثار السيئة للضغط على عقلك وجسمك. إنه يقلل من شدة الأفكار المسببة للتوتر من خلال توعية الناس بتفكيرهم المشوه. إعادة توجيه الأفكار لإيلاء المزيد من الاهتمام للذات يزيل أنماط التفكير السلبية. التأمل لمدة 10 دقائق هو وسيلة سريعة وفعالة لإرخاء أذهاننا وجسمنا وتقليل الضيق العاطفي

نصائح لبدء ممارسة التأمل

قبل البدء في التأمل ، إليك بعض النصائح التي يجب على كل مبتدئ معرفتها:

  1. التأمل الصباحي: يمكننا تجربة التأمل بشكل أفضل في الصباح. يساعد على بدء يوم جديد.
  2. التزم بالوقت نفسه: حتى إذا كان تخصيص وقت للتأمل في الصباح أمرًا مستحيلًا ، فحاول الالتزام بالوقت والمكان نفسه للتأمل كل يوم. يساعد على تعزيز عادة جيدة من خلال تكوين روتين
  3. ليست هناك حاجة للجلوس في وضع معين: للتأمل العديد من الصور النمطية. يعتقد الكثير من الناس أن الجلوس على الأرض في وضع اليوجا أو وضع الساق المتقاطعة هو الطريقة الوحيدة للتأمل. ومع ذلك ، فإن الشيء الوحيد المهم هو العثور على وضع جلوس مريح. الجلوس في أي مكان مريح مع ظهر مستقيم جيد بما يكفي لبدء التأمل.
  4. اختيار الملابس المريحة : من الضروري ارتداء ملابس مريحة أثناء التأمل. تجنب الملابس والأحزمة الضيقة وأي ملحقات قد تسبب عدم الراحة.

كيف تتأمل؟

هناك أنواع عديدة من التأملات. تأمل اليقظة الذهنية مرتبط بإعادة توجيه الانتباه من الضغوطات إلى الحالة الذهنية الحالية. في تأمل اليقظة الذهنية ، يتعلم الناس أن يكونوا في اللحظة الحالية عن طريق تحويل انتباههم . – للبدء بالتأمل ، اختر الوقت والمساحة المريحة التي تريدها. إن أمكن ، حاول ممارسة التأمل عندما لا يكون هناك ضغط. سوف يساعدك على التركيز بشكل أسرع من مواجهة المواقف العصيبة

  1. اجلس في وضع مستقيم ومريح.
  2. خذ أنفاسًا عميقة وأغلق عينيك ببطء.
  3. حاول التركيز على أنفاسك بدلًا من الأفكار
  4. انتبه لما يشعر به الجسم أثناء الشهيق والزفير.
  5. تساعدك تقنيات اليقظة على أن تصبح أكثر وعياً بنفسك
  6. التأمل يمكن أن يكون موجهاً أو غير موجه. لا تكن قاسيًا على نفسك لتصل إلى سكون الأفكار
  7. افتح عينيك ببطء عند الانتهاء.

فوائد التأمل للعقل والجسم

التأمل ممارسة عمرها ألف عام للوصول إلى هدوء العقل. يقدم العديد من الفوائد كما هو موضح أدناه:

  1. يقلل من مستويات الكورتيزول: يحتوي جسمك على مستويات عالية من الكورتيزول كلما واجهتك المواقف العصيبة. يساعد التأمل على خفض مستويات الكورتيزول في الجسم وله تأثير مريح
  2. تحسين الظروف الصحية المزمنة: يمكن أن يؤدي الإجهاد المزمن إلى تفاقم الحالات الجسدية مثل ارتجاع المريء ، ومتلازمة القولون العصبي ، والالتهاب ، واضطراب ما بعد الصدمة. يمكن أن يؤدي التأمل المنتظم إلى تحسين صحتك من خلال تنظيم عواطفك
  3. يبطئ شيخوخة الدماغ: تشير الأبحاث إلى أن التأمل اليومي يمكن أن يساعد في مكافحة فقدان الذاكرة المرتبط بالعمر والحفاظ على دماغك أصغر سنا. يعزز التأمل مرونة الإنتاجية ويحسن الاتصال بين عقلك وجسمك. Â
  4. صحة عقلية أفضل: يساعد التأمل لمدة 10 دقائق على تحسين الحالة المزاجية عن طريق تقليل التوتر والقلق. إنها طريقة رائعة لكسر أنماط التفكير السلبي من خلال تعزيز الوعي. من خلال ممارسة اليقظة ، ستشعر بتركيز وانتباه وذاكرة واستقرار عاطفي أفضل.
  5. يعزز التعاطف: التأمل لمدة 10 دقائق يعزز الشعور بالتعاطف واللطف. يساعد التأمل على تنمية الوعي بالنفس وللآخرين
  6. يقلل من الاجترار: يمكن أن يساهم الوسواس القهري في الاجترار ومستويات القلق العالية. التأمل يقلل من اجترار الأفكار ويخفف من القلق. كما أنه يساعد في علاج الأرق
  7. يحسن مستويات السيروتونين: السيروتونين هو نوع من الناقلات العصبية التي تعمل على استقرار مزاجك وتعزز السعادة. من المعروف أن التأمل يحسن مستويات السيروتونين والصحة العقلية بشكل عام.
  8. كسر العادات السيئة : التأمل اليقظ مفيد لأولئك الذين يرغبون في كسر العادات السيئة مثل شرب الكحول والتدخين وعادات الأكل العاطفية.
  9. يعزز الثقة بالنفس : يساعد التأمل على تكوين صورة إيجابية عن الذات ويزيد من الثقة بالنفس. كما أنه مفيد للأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب

كيف يساعد التأمل لمدة 10 دقائق في تقليل التوتر؟

بالنسبة للمبتدئين ، يعتبر التأمل لمدة 10 دقائق طريقة ممتازة لتقليل التوتر. يعزز التأمل مستويات السيروتونين في الجسم التي تنظم المزاج والنوم والهضم والسعادة بشكل عام. تشير الدراسات العلمية إلى أن التأمل يمكن أن يخفض هرمون الكورتيزول ، وهو هرمون التوتر في جسمك. يمكن أن تؤثر المستويات المرتفعة من الكورتيزول على صحتك الجسدية والعقلية. الإجهاد هو السبب الذي قد يتعارض مع آلية الأنسولين وضغط الدم ومعدل ضربات القلب ووظائف القلب والأوعية الدموية. يضعف الإجهاد أيضًا الاستجابة المناعية لجسمك عن طريق جعلك أكثر عرضة للإصابة بالمرض. من خلال جلسة تأمل مدتها 10 دقائق فقط ، يمكنك تجربة تغييرات ملحوظة في صحتك العامة ونوعية حياتك.

خاتمة

باختصار ، يقدم التأمل العديد من الفوائد التي تجلب الشعور بالانسجام والتوازن. مع 10 دقائق فقط من التأمل ، يمكنك الاستمتاع بصحة بدنية وعقلية سليمة. بدءًا من الروتين اليومي للتأمل لمدة 10 دقائق ، يمكنك أيضًا زيادة المدة تدريجيًا إلى 20 أو 30 دقيقة. يمكنك العثور على مزيد من الموارد حول التأمل اليقظ على موقع unitedwecare.com.

Overcoming fear of failure through Art Therapy​

Ever felt scared of giving a presentation because you feared you might not be able to impress the audience?

 

Make your child listen to you.

Online Group Session
Limited Seats Available!